منتدى البصيرة لأهل الحديث

مرحباً بك يا زائر نورت المنتدى نسعد بتواجدك بيننا
 
البوابهالرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلدخول
*** بسم الله الرحمان الرحيم ...الحمد لله وكفى ثم الصلاة والسلام على النبي المجتبى ... بهدف تطوير المنتدى الى الافضل. دعوة الى أعضاء ورواد المنتدى الأعزاء : مطلوب مشرفين ومشرفات لكل أقسام المنتدى *** فمرحباً بكم***...معا يدا بيد لنهوض المنتدى ...فطاب سعيكم وووفق الله الجميع لما يحبه ويرضاه ... مع تحيات الادارة العليا.

شاطر | 
 

 في رحاب الهدى

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
راجية الشهادة
المشرفة العامة

المشرفة العامة
avatar

عدد المساهمات : 2
نقاط : 4
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 16/02/2014

مُساهمةموضوع: في رحاب الهدى   الثلاثاء 18 فبراير 2014, 6:59 pm


بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على حبيب المتقين قدوة العابدين
جاء لفظ الهداية في 250 موضعا بصيغ متعددة وبمفاهيم مختلفة واغلب المواضع التي جاء فيها لفظ الهداية او الهدى كان بمعنى الإرشاد والدلالة اي نقول اهتدى فلان اي ارشد وعرف ونقول يهتدي المرء الى الطريق اي يعرفه ونقول هدى فلان فلانا اي ارشده ودله والألفاظ في هذا المعنى كثيرة وذلك حسب موضعها في القرآن الكريم والغرض من وضعها في هذا الموقف او هذه الآية .
والهدى في كتاب الله متباينة المعاني فنجد اننا نستعمل لفظ الهداية الدال على معنى الإرشاد في الصلوات الخمس في سورة الفاتحة "اهدنا الصراط المستقيم" اي بمعنى ارشدنا ودلنا الى السبيل المستقيم طريق الخير الذي ارتضيته لنا لنتبعه وطريق الخير يفسره حبيبنا المصطفى صلى الله عليه وسلم في قوله عليه الصلاة والسلام "تركت فيكم أمرين ما إن تمسكتم بهما لن تضلوا ابدا:كتاب الله وسنة نبيه عليه ازكى الصلاة وأتم التسليم"وهذا هو سبيل المتقين الذين يرجون الفردوس الأعلى ونعم السبيل هو ذاك الذي يقود الى رؤية نور السماوات والأرض وجواره في جنات الفردوس
انه سبيل ارتضاه الله لبني آدم ليس لأنهم زيادة في ملكه ولا لأنهم يزيدون في قوته وجبروته فالله عز وجل غني عن العالمين وهو قادر على ان يذهب بجميع من في الأرض ويأتي بخير منهم ولكن الله عز وجل حبا فينا ورحمة بنا علمنا سبيله ،سبيل من ارتضى ان يكون في مقام الصديقين والشهداء والصالحين مقام المتحابين فيه وله ومقام العابدين المتقين
تأملوا في رحمة الله بنا ايها الظالمون لأنفسكم يا من ارتضيتم الابتعاد عن الله وسير سبل الشيطان التي تفرقكم عن سبيل تأملوا قوله "ان رحمتي سبقت غضبي" وقوله "عجبا لبنى ادم اخلقه ويعبد غيرى...ارزقه ويشكر غيرى...خيرى الى العباد نازل وشرهم الى صاعد....اتود اليهم بالنعم ويبتعدون عنى بالمعاصى وهم احوج مايكونوا الى...(وعزتى وجلالى .لو امرت السماء لسقطت فى حينها ... ولو امرت الارض لابتلعتك فى باطنها.... ولو امرت البحار لأغرقتك فى معيها... ولكن احميك بقدرتي وأسترك بقوتى....فوعزتى وجلالى:لابد لك يوما من الورود على والوقوف بين يدى .... اعدد عليك اعمالك ...وأذكرك افعالك فإذا ايقنت انك هالك لامحالة وانك من اهل النار..منحتك رضوانى....وأوليتك غفرانى..وقلت لك عبدى لاتحزن فمن اجلك سميت نفسى ............العزيز الغفار" صحيح البخارى وتأملوا رحمة الله وفضله العظيم في الثلث الأخير من الليل حين ينزل الى السماء الدنيا كل ليلة انظروا من غير قيوم السماوات والأرض يفعلها من غيره جل وعلا من وينادي في الخلق هل من مستغفر فأغفر له هل من تائب فأتوب عليه هل من سائل فأعطيه؟ من غيره جل وعلا أحاطنا بجزيل نعمه وعظيم فضله وانظروا الى رحمة الله بنا اذ امسك عنا السماء لا تسقط علينا ونظم هطول الأمطار فلا تهلكنا انه والله العظيم الملك والله لا تكفي الكلمات في ذكر عظيم فضله علينا ليس علينا الذهاب بفكرنا بعيدا فلنبق بداخل اجسادنا في سرائرنا فقد خلقنا ونظم اجهزتنا فأصبحت تعمل بنظام وإتقان فنرى القلب ينبض بالحياة فإذا حدث له اي اي خلل نجد الجسم متألما مريضا سقيما تتنازعه العلل والأمراض واذا حدث في لحظه ان فقد تعلقه بسيد السماوات والأرض لا تجد الجسم مريضا فقط بل تجد القلب والعقل معا يتخبطان بين فكرة تدعو الى الخير وفكرة اخرى تدعو الى الشر حتى يرجع القلب الى من تطمئن بذكره القلوب وقوله قول الحق"ألا بذكر الله تطمئن القلوب"
وورد لفظ الهدى في القرآن الكريم بصيغة البيان والإيضاح في قوله تعالى "انا هديناه السبيل" اي بيناه وأوضحناه له
وكذا بمعنى الإيمان في قوله تعالى"أنحن صددناكم عن الهدى"كما جاء لفظ الهدى بمعنى الكتب السماوية كقوله تعالى"ولقد آتينا موسى الهدى" وهنا بمعنى التوراة
وبمعنى التوحيد في قوله تعالى "ارسل رسوله بالهدى ودين الحق"
وأخيرا استعمل لفظ الهداية للدلالة على حبيب المتقين وقدوة العابدين عليه ازكى الصلاة وأتم التسليم في قوله تعالى"فإما يأتينكم مني هدى" والآيات في هذا السياق متعددة ولا نستطيع حصرها كلها ولكن هذا ما علمته ودرسته فإن اصبت فمن الله وحده لا شريك له وان أخطأت فمني ومن الشيطان الرجيم
بارك الله فيكم وزادكم علما على علمكم

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
*** الرحيق المختوم ***
الإدارة العليا

الإدارة العليا
avatar

عدد المساهمات : 141
نقاط : 226
السٌّمعَة : 6
تاريخ التسجيل : 02/12/2009

مُساهمةموضوع: رد: في رحاب الهدى   الأربعاء 26 فبراير 2014, 12:54 am

... وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته  ...

اهلا وسهلا بك اختنا الكريمة بيننا ... نسعد بانضامك لهذه الكوكبة من الاخوة والاخوات ...

كما يسعدنا ...تفعيل هذا المنتدى بالمواضيع ذات الصلة ... واملنا فيكم كبير ...وفقكم الله .

- جزاك الله خيرا على الموضوع القيم المفيد ...




قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : « يأتي على الناس زمان القابض على دينه كالقابض على الجمر » رواه الترمذي


...غـــــــــــــــــــــــدا نلقى الأحبـــــــــــــه ... محمدا وصحبــــــــــــــــــه ...
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
في رحاب الهدى
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى البصيرة لأهل الحديث :: منبر القرءان وعلومه :: تفسير القرءان الكريم وإعجازه العلمي-
انتقل الى: